للنساء فقط – مسألة عدم اشتراط المحرم للمرأة إذا خرجت إلى السوق

أضيف بتاريخ: 26 - 08 - 2016 | أضيف في: مباحث في الفقه| عدد المشاهدات : 598

مسألة عدم اشتراط المحرم للمرأة إذا خرجت إلى السوق

( لا يشترط للمرأة إذا خرجت إلى السوق ألا تخرج إلا بمحرم ، والأصل جواز خروجها إلى السوق بغير محرم ولا يلزم وجود المحرم معها إلا في ثلاث مسائل على المشهور :

الأولى : عند السفر .

والثانية :إن دخلت على رجل من أجل العلاج ونحوه أو دخل رجل عليها ودليل هاتين الحالتين ما جاء في الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي عليه الصلاة والسلام قال :” لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم ولا يدخل عليها رجل إلا ومعها محرم “.

الحالة الثالثة : إذا أرادت أن تذهب إلى السوق أو المسجد أو تزور جارتها أو أقاربها وخشيت الفتنة لزم وجود المحرم من باب درء المفسدة .

والقاعدة في هذا الباب : درء المفاسد مقدم على جلب المصالح .

وفي الحديث الحسن لغيره من حديث ابن عباس وعبادة بن الصامت مرفوعاً : ” لا ضرر ولا ضرار ” أخرجه أحمد وابن ماجد وغيرهما ؛ والله تعالى أعلم )

[المرجع منتقى فتاوى البيضاني رقم (10)].